رجه ودجه

رجه ودجه
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حساسية الأنـف..؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت الدمام
عضو نشيط
عضو نشيط


انثى
عدد الرسائل : 298
تاريخ التسجيل : 03/12/2008

مُساهمةموضوع: حساسية الأنـف..؟؟   30.01.09 11:23

حساسية الأنف

هي حالة مجموعة الأعراض الناتجة عن الالتهاب
التحسسي للغشاء المبطن للأنف عند تعرض الشخص القابل لتحسس لمجوعة
من مثيرات الحساسية كالأتربة والرياح الباردة وبعض الروائح والغازات
المنبعثة أو من لقحات الأشجار أو حتى بعض الروائح الموجودة
في بعض مناديل الجيب الصناعية.





مدى انتشار حساسية الأنف :

- حساسية الأنف مشكلة عامة ومنتشرة بين
ملايين الناس في كل بلدان العالم ففي أمريكا مثلا توجد
هذه المشكلة في 20-40 مليون أمريكي وتسبب في تغيب أكثر من
عشرة مليون شخص عن بعض أيام المدرسة بالنسبة للطلاب والعمل
بالنسبة للموظفين.

- وقد تزداد حالات حساسية الأنف
في المناطق الأكثر تعرضا لأبخرة وغازات المصانع
و عوائم السيارات وتقل في المناطق الريفية حيث الهواء النقي
وهذه حقيقة قد يلاحظها كثير من مرضى الحساسية عندما يلاحظون أن
الحساسية التي كانوا يعانون منها قد قلت أو اختفت عند انتقالهم إلى مناطق أخرى.

- كما يساعد الاستنشاق المنتظم
مع كل وضؤ للصلاة عند المسلمين في التخفيف
من تعرض غشاء الأنف لمثيرات الحساسية ، إلا انه عن بعض
الأشخاص المفرطي الحساسية قد يزيد دخول الماء للأنف من زيادة حدة الأعراض.







* الأعراض:

1- حكة الأنف.
2- العطاس.
3- الصباب المائي من الأنف.
4- تغير في الصوت إلى الصوت المخشوم.
5- انسداد إحدى أو كلا فتحتي الأنف .

- وقد توجد أعراض مثل حكة أو دمع العين
وفقدان مؤقت لحاسة الشم أو حاسة التذوق.
ولا توجد هناك حمى إلا إذا كان هناك أعراض التهاب الحلق
الحاد أو المزمن والذي يعتبر إحدى مضاعفات حساسية الأنف المزمنة.






أوقات ظهور حالة حساسية الأنف:

- قد تأتى نوبات حساسية الأنف في أي وقت إلا إنها تشهد
زيادة في الظهور في فصل الشتاء وعند الاستيقاظ من النوم وعند
التعرض للأتربة والأبخرة كما إنها تظهر بشكل مفاجئ عند تعرض الشخص
المتحسس بشكل خاص للمواد التي تثير عنده وحده الحساسية.

- وهذه المواد كثيرة و غريبة
ويكاد أن يكون لكل مجموعة من المتحسسين
موادهم الخاصة التي يتحسسون منها حتى إن بعض نوبات
الحساسية قد تظهر عندما يكون هناك تغير في المشاعر كالحزن
والغضب وقد تظهر عند تعرض الأنف لضغط أو صدمة.






* أمراض الحساسية:

- هي مجموعة الأمراض التي تصيب
مجموعة من الناس دون الآخرين وتختلف نوع
الحساسية حسب نوع عضو أو جهاز الجسم الذي به نشاط تحسسي
لمجموعة من مثيرات الحساسية ، فحساسية الأنف تسبب
الحكة والعطاس و الصباب المائي وحساسية
الشعب الهوائية تؤدي إلى تضيقها
وظهور نوبات ضيق النفس المعروفة بالربو أو
الاستماء ، وحساسية الجهاز الهضمي تظهر على شكل إسهال
لبعض المأكولات وحساسية العيون عبارة عن دمعة وحكة متكررة ومزمنة
وحساسية الجلد تسبب الحكة والطفح الجلدي. وقد يوجد اكثر من
نوع من الحساسية في الشخص الواحد.






* ماذا يحصل في حساسية الأنف؟

- يبطن السطح الخلي للأنف غشاء مخاطي
غني بكثير من الأوعية الدموية والخلايا. وعند تعرض
الشخص لبعض مثيرات الحساسية فان ذلك يؤدي إلى أن ينتج الجسم
مضاد لهذا النوع الخاص من المثيرات ويسمى هذا المضاد بمضاد (e) ولكل نوع من
المثيرات مضاد خاص به.

- فلنتفرض إن شخص عنده تحسس من غاز أو مادة محددة
فعند تعرض هذا الشخص لهذه المادة فان ذلك يؤدي إلى إنتاج الجسم
لمضادات (e) التي تربط مع هذه المادة ويؤدي هذا الارتباط إلى
إثارة بعض الخلايا الموجودة في غشاء الأنف فيؤدي ذلك
إلى أن تفرز هذه الخلايا لعدد من المواد الكيميائية
كمادة الهستامين والسيروتينين وغيرها
وتؤدي هذه المواد إلى ظهور
أعراض حساسية الأنف حيث تؤدي هذه المواد
إلى انتفاخ الأوردة الدموية في غشاء الأنف فيحصل الانسداد
وتؤدي هذه المواد أيضا إلى زيادة خروج السوائل عبر جدران هذه الأوعية
فيسبب ذلك إلى حدوث الصباب المائي.



* أسباب الحساسية:

- وألان نضع الجواب للسؤال الذي
وضع مسبقا ونقول انه لا يعرف حتى ألان السبب
المباشر لتحسس كثير من الناس لمواد غيرهم لا يتحسسوا منها .

- إلا إن عدد من الأبحاث الطبية وجدت
أن هولاء الناس يوجد بهم ارتفاع ملحوظ في مضاد
الحساسية المعروف بمضاد (e) كما إن هناك عامل وراثي وعائلي
يجعل من بعض أمراض الحساسية منشرة بين بعض أفراد العائلة ،
كما إن هناك دور بيئي في ظهور أمراض الحساسية حيث
وجد إنها تزداد في المناطق الأكثر تعرضا لأبخرة
وغازات المصانع و عوائم السيارات وتقل
في المناطق الريفية حيث الهواء
النقي وهذه حقيقة قد يلاحظها كثير من مرضى
الحساسية عندما يلاحظون أن الحساسية التي كانوا يعانون
منها قد قلت أو اختفت عند انتقالهم إلى مناطق أخرى.

- كما إن هناك أبحاث وجدت إن الأطفال الذين لم يتناولوا
حليب ألام أي الرضاعة الطبيعية أكثر عرضة لأمراض الحساسية
من الأطفال الذين ارضعوا رضاعة طبيعية ، وربما يرجع هذا إلى أضرار
المواد الحافظة في الحليب الصناعي.






* مضاعفات حساسية الأنف:

- عندما تكون حساسية الأنف شديدة أو مزمنة فإنها
قد تؤدي إلى عدد من المضاعفات منها :

1- الالتهاب البكتيري الحاد أو المزمن للحلق واللوز.
2- التهاب الجيوب الأنفية البكتيري الحاد أو المزمن.
3-التهاب الإذن الوسطى البكتيري عند الأطفال.
4- التهاب المجاري التنفسية العليا البكتيري الثانوي.





* علاقة حساسية الأنف بالتهاب الحلق واللوز:

- خلق الله الأنف في صورة تجعله مناسبا
للغرض الذي خلق من اجله ألا وهو التنفس ,لذلك جعل
فيه المولى عز وجل نظام خاص لتنظيف وتدفئة وترطيب الهواء الذي
نتنفسه ويتكون هذا النظام من:

1- شعيرات الأنف والمخاط الذي يحجب أي أوساخ أو أتربة تدخل مع الهواء .
2-كثرة الأوعية الدموية التي تؤدي إلى تدفئة الهواء المستنشق بما
3- يتلاءم مع حرارة الجسم.
4- ترطيب الهواء المستنشق بإضافة قطرات الماء إليه.






* وفي حالة انسداد الأنف بسبب الزكام أو الحساسية أو أي سبب آخر
فان الشخص في هذه الحالة يتنفس عبر فمه وليس عبر انفه ،
والفم لا يوجد به نظام تعقيم و ترطيب وتدفئة الهواء المستنشق كما في الأنف
فيؤدي ذلك إلى دخول الهواء عبر الفم جاف وبارد
و ملئ بالأتربة والجراثيم ولان الحلق واللوز هو أول جدار يقابل هذا
الهواء فان ذلك يؤدي
إلى جفاف الحلق و تجرثمه
،
ولعل هذا يفسر لماذا يصحوا النائم الذي يشتكي من انسداد الأنف
من نومه ولسانه وفمه بهما جفاف ويبوسة وذلك لأنه ظل طوال الليل يتنفس عبر فمه.

قال تعالى: ( وان تعدوا نعمة الله لا تحصوها )



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://thth.3arabiyate.net
 
حساسية الأنـف..؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رجه ودجه :: التعليـــم-
انتقل الى: